حب الى الابد

حب الى الابد

والله نورتِ المنتدي من جديد يـ{زائر}.

 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جالمجموعاتدخول

ادارة المنتدي: اهـلا ومرحــبا بك معنا نورتنا بزيارتك الجميلة وزودت شوقنا ولهفتنا ع مشاركاتك ومواضيعك اذا كانت هذه هية زيارتك الاولي فيتوجب عليك التسجيل لتكون عضو معنا وتتمتع بكل مميزات العضوية المجانية  (اضغط هنا للتسجيل) اما اذا كنت قمت بالتسجيل مسبقا فيتوجب عليك الدخول بكتابة اسمك والرقم السري.  شكرا.ً


شاطر | 
 

 كيف يقول الله لمن يخاطبهم وهم أحياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المايسترو

ღحبيب{خبير}ღ
ღحبيب{خبير}ღ


عدد مساهماتى : 900


انا ذكر
انا من : مصر
احترامك لقوانين المنتدي :
100 / 100100 / 100

نشاطك فى المنتدي :
100 / 100100 / 100

عدد نقاط التميز : 6741
عدد التقيمات : 2
تاريخ التسجيل : 26/02/2009
وسام1 :
وسام2 :
وسام3 :
وسام4 :
توقيع المنتدي : توقيع المنتدي

مُساهمةموضوع: كيف يقول الله لمن يخاطبهم وهم أحياء   30.04.09 2:25





احبتى فى الله والاخوه الكرام
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا.. وانت تجعل الحزن إن شئت سهلا..
إخوانى في الله

{ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱسْتَجِيبُواْ للَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ ٱللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ ٱلْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ }

وفي أولها نداء من الله للمؤمنين، والنداء يقتضي أولاً أن يكون المنادى حيّاً؛ لأنه سبحانه وتعالى القائل:
{ وَمَا يَسْتَوِي ٱلأَحْيَآءُ وَلاَ ٱلأَمْوَاتُ إِنَّ ٱللَّهَ يُسْمِعُ مَن يَشَآءُ وَمَآ أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي ٱلْقُبُورِ }
[فاطر: 22]
.

إذن: كيف يقول سبحانه لمن يخاطبهم وهم أحياء: { دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ }؟.

وهنا نقول: ما هي الحياة أولاً؟.

نحن نعلم أن الحياة تأخذ مظهرين، مظهرَ الحسّ......... ومظهرَ الحركة،

ولا يتأتى ذلك إلا بعد أن توجد الروح في المادة فتتكون الحياة،

وهذه مسألة يتساوى فيها المؤمن والكافر. وثمرة الحياة أن يسعد فيها الإنسان،

لا أن يحيا في حرب وكراهية وتنغيص الآخرين له وتنغيصه للآخرين،

والحياة الحقيقية أن يوجد الحسّ والحركة، شرط أن تكون حركة كل إنسان تسعده وتسعد من حوله،
وبذلك تتآزر الطاقات في زيادة الإصلاح في الأمور النافعة والمفيدة،
أما إذا تبددت الطاقات الناتجة من الحسّ والحركة وضاعت الحياة في معاندة البعض للبعض الآخر، .........
فهذه حياة التعب والمشقة،...... حياة ليس فيها خير ولا راحة.

وهذا ما يخالف ما أراده الحق سبحانه وتعالى للخلق،
فقد جعل الله عز وجل الإنسان خليفة له في الأرض ليصلح لا ليفسد، وليزيد الصالح صلاحاً،

ولا تتعاند حركة الفرد مع غيره؛ لأن كل إنسان هو خليفة لله،
وما دمنا كلنا خلفاء لله تعالى في الأرض.
فلماذا لا نجعل حركاتنا في الحياة متساندة غير متعاندة؟

وعلى سبيل المثال: إن أراد إنسان أن يخدم نفسه ومن حوله بحفر بئر،
هنا يجب أن يتعاون معه جميع من سوف يستفيدون من البئر؛ فمجموعة تحفر، ومجموعة تحمل التراب بعيداً، ليخرج الماء ويستفيد منه الجميع،

لكن أن يتسلل إنسان ليردم البئر، فهذا يجعل حركة الحياة متعاندة لا متساندة.

وقد نزل المنهج من الله عز وجل ليجعل حركة الحياة متساندة؛ لذلك يقول الحق سبحانه وتعالى:

{ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱسْتَجِيبُواْ للَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ } [الأنفال: 24].

والنداء هنا من الله للمؤمنين فقط،
فإذا قال الله: يأيها الذين آمنوا استجيبوا لما آمنتم به؛
فهو لم يطلب أن تستجيب لمن لم تؤمن به، بل يطلب منك الاستجابة إذا كنت قد دخلت في حظيرة الإيمان بالله،
واهتديت إلى ذلك بعقلك، وبالأدلة الكونية واقتنعت بذلك،

وصرت تؤمن أنه إذا طلب منك شيئاً فهو لا يطلب منك عبثاً؛ بل طلب منك لأنك آمنت به تعالى إلهاً، وربّاً، وخالقاً، ورازقاً، وحكيماً، وعادلاً.

حين يأمرك من له هذه الصفات، فمن الواجب عليك أن تستجيب لما يدعوك إليه. ولله المثل الأعلى؛ نجد في حياتنا الأب والأم يراعيان المصالح القريبة للغلام، ويأمره الأب قائلا:

اسمع الكلام لأني والدك الذي يتعب من أجل أن تنعم أنت

وتضيف الأم قائلة له: اسمع كلام والدك، فليس غريباً عنك، بل لك به صلة وهو ليس عدوّاً لك، وتجربته معك أنه نافع لك ويحب لك الخير، هنا يستجيب الابن.

وكلنا عيال الله، فإذا ما قال الله: يأيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول المبلغ عن الله لأنه سيدعوكم لما يحييكم فعلينا أن نستجيب للدعوة.


الداعي - إذن - هو الله تعالى وقد سبقت نعمه عليك قبل أن يكلفك،
وهو سبحانه قد أرسل رسولاً مؤيداً بمعجزة لا يستطيع واحد أن يأتي بها، ويدعو كل إنسان إلى ما فيه الخير، ولا يمنع الإنسان من الاستجابة لهذا الدعاء إلا أن يكون غبيا.

ونلحظ في حياتنا اليومية أن الإنسان المريض، المصاب في أعز وأثمن شيء عنده وهو عافيته وصحته، وهو يحاول التماس الشفاء من هذا المرض ويسأل عن الطبيب المتخصص فيما يشكو منه،
وهناك لكل جزء من الجسم طبيب متخصص، فإذا كان له علم بالأطباء فهو يذهب إلى الطبيب المعين،
وإن لم يكن له علم فهو يسأل إلى أن يعرف الطبيب المناسب، وبذلك يكون قد أدى مهمة العقل في الوصول إلى من يأمنه على صحته.
فإذا ما ذهب إلى الطبيب وشخص له الداء وكتب الدواء، في هذه اللحظة لن يقول المريض:
أنا لا أشرب الدواء إلا إن أقنعتني بحكمته وفائدته وماذا سيفعل في جسمي؛

لأن الطبيب قد يقول للمريض: إن أردت أن تعرف حكمة هذا الدواء، اذهب إلى كلية الطب لتتعلم مثلما تعلمت.
وطبعاً لن يفعل مريض ذلك؛ لأن المسألة متعلقة بعافيته، وهو سيذهب إلى الصيدلية ويشتري الدواء ويسأل عن كيفية تناوله، والمريض حين يفعل ذلك إنما يفعله لصالحه لا لصالح الطبيب أو الصيدلي.

والرسول صلى الله عليه وسلم حين يدعونا لما يحيينا به، إنما يفعل ذلك لأن الله تعالى أوكل له البلاغ بالمنهج الذي يصلح حالنا،

وإذا كانت الحياة هي الحس والحركة، بعد أن تأتي الروح في المادة، يواجه الإنسان ظروف الحياة من بعد ذلك إلى الممات.

وهذه حياة للمؤمن والكافر. وقد يكون في الحياة منغصات وتمتلىء بالحركات المتعاندة ،

وقد يمتلىء البيت الواحد بالخلافات بين الأولاد وبين الجيران،

ويقول الإنسان: هذه حياة صعبة وقاسية. والموت أحسن منها.
والشاعر يقول:
كفى بك داء أن ترى الموت شافياً

وشاعر آخر يقول:
ذل من يغبط الذليل بعيش رب عيش أخف منه الحِمام

والحِمام هو الموت، وكأن الموت - كما يراه الشاعر - أخف من الحياة المليئة بالمنغصات.

إذن فليس مجرد الحياة الأولى هو المطلوب،

بل المطلوب حياة خليفة يأتي في مجتمع خلفاء لله في الأرض.

وكل منا موكل بالتعاون وإصلاح المجال الذي يخصه. ولا يصح للوكلاء أن يتعاندوا مع بعضهم البعض، بل عليهم أن يتفقوا؛ لأنهم وكلاء لواحد أحد.

كذلك خلف الله الإنسان، خلفه خليفة له في الأرض وأنجب الخليفة خلفاء؛ ليؤدوا الخلافة بشكل متساند لا متعاند.

إننا - على سبيل المثال - حين نرغب في تفصيل جلباب واحد، نجد الفلاح يزرع القطن،

والغزّال يغزله، والنسّاج ينسجه،
ومن بعد ذلك نشتريه لنذهب به إلى الخيّاط الذي يأخذ المقاسات المناسبة للجسم، ثم يقوم بحياكة الجلباب على آلة اشتراها بعد أن صنعها آخرون.

إذن فجلباب واحد يحتاج إلى تعاون بين كثير من البشر، هكذا تتعاضد الحياة.

وإذا نظرنا إلى العالم الذي نحيا فيه نجده مليئاً بالتعب، خصوصاً الأمم المتخلفة،

وأيضاً نجد التعب في الأمم المتقدمة؛

لأننا نجد صعاليك من أية دولة يصعدون إلى طائرة تتبع دولة كبرى ويهددون بتفجير الطائرة بمن فيها ويفرضون الشروط، وَيُزِلُّون الدولة الكبرى.

إذن فالحياة حتى في الدول الراقية متعبة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف يقول الله لمن يخاطبهم وهم أحياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حب الى الابد :: ***(المنتدى الدينى)*** :: الركن الدينى العام ا Corner of the Islamic General-
انتقل الى:  
عفواً يمنع النسخ للزوار
المواضيع الأخيرة
»  اذكار المسلم اليومية ، جميع اذكار المسلم اليومية ، كل اذكار المسلم اليومية
28.09.13 13:27 من طرف @الجوكر@

» دورة كاملة من الالف الى الياء فى الاكسل والشرح صوت وصورة
25.08.13 16:53 من طرف هشام العيسى

» حكم المباراة يقتل بسبب بطاقة صفرا
11.05.13 12:45 من طرف @الجوكر@

» أسوأ 10 توقعات لم تحدث فى 2012
10.05.13 17:01 من طرف @الجوكر@

» دعااااااااااااااااااء لو عرفتو معناااااااااااااااااه عمركو ماهتبطلو تقروة فى حياتكم
10.05.13 16:03 من طرف @الجوكر@

» شوارع مصر بعد تنحى الرئيس حسنى مبارك " بالصور "
10.05.13 15:33 من طرف @الجوكر@

» دروه كامله فى البور بوينت 2003 شرح مفصل من الالف الى الياء
09.05.13 15:47 من طرف @الجوكر@

» الأستعمال الصحيح للماء ساعد جدا جدا فى أنقاص الوزن
08.05.13 20:38 من طرف @الجوكر@

» حياتة الرسول صلى اللة علية وسلم
08.05.13 20:34 من طرف @الجوكر@

» قيام الليل
23.02.13 10:06 من طرف medo

» بعض فؤائد وثمرات تعلم القرآن الكريم
11.02.13 18:07 من طرف medo

» أسبـــاب الــــرزق
05.02.13 17:55 من طرف medo

» موقف مؤثر جدا
05.02.13 11:20 من طرف medo

» ثمانيه أسئلة محرجة في زمن محرج
28.01.13 12:46 من طرف medo

» كيف تحدد هدفك
28.01.13 12:43 من طرف medo

» كن نفسك
28.01.13 12:42 من طرف medo

» لا للاشاعات
28.01.13 12:41 من طرف medo

» تحميل الموسوعة الكاملة للشيخ كشك
30.12.12 0:26 من طرف golden falcon

» دورة كاملة من الالف الى الياء فى الورد والشرح صوت وصورة
01.06.12 9:50 من طرف زكرياعماره

» تعلم صيانة الطابعات والشاشات الكريستال والهارد ديسك باحتراف
31.05.12 10:43 من طرف moly88

Hosted By : Ahla montada
Design & Managed By : Medo
افضل عرض للمنتدي اختار اعدادات الشاشة
1024X 768 pixels
تنبيه جميع المشاركات والمواضيع في  منتديات حب الى الابد  لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط .
by Mohamed Ebrahim © 2006-2013 by Lov4ever